Benner
زهراء عبدالعالي الابراهيمي ( مدرس مساعد )
كلية طب الاسنان - طب اسنان عام
[email protected]
07810817948
 
 
 
مناقشة بحث الماجستير بعنوان تقييم انحراف الاحداب للضواحك المرممة بأنواع مختلفة من راتنج الكومبوزت ذو الطبقة الواحدة (دراسة مختبرية مقارنة) في قسم معالجة الاسنان وبدرجة امتياز وذلك عي يوم الخميس المصادف 24/5/2018
انحراف الاحداب هو ظاهرة بايوميكانيكية شائعة تحدث في الأسنان المرممة بمواد الراتنج‘ والذي يمثل التفاعل بين اجهاد البلمرة من المواد والامتثال لبنية الأسنان المتبقية. مما قد يسبب الفشل الحشوة عند تعرضها للتصلب الضوئي ، مما يسهل كسر الأسنان تحت تأثير الأحمال الاطباقيه. تهدف هذه الدراسة لتقييم انحراف الاحداب في الاسنان الضواحك العليا المرممة بثلاثة انواع من كومبزت الراتنج بتقنية الطبقة الواحدة (SonicFillTM2, Beautifil Bulk Fill, and Filtek™ Bulk Fill) ومقارنته بالمجموعة المرممة براتنج الكومبزت (Universal Tetric Evoceram®) بطريقة الطبقات المتعددة ، ودراسة تأثير تخزين المياه لفترات مختلفة على انحراف الاحداب. تم اعداد أربعين عينة من الاسنان الضواحك العلوية المتشابهة من حيث الحجم بحفر تجاويف ثنائية كبيرة، وتم تقسيمها إلى أربع مجموعات (10 عينات لكل منها) وفقا لمادة راتنج الكومبزت المستخدمة: المجموعة أ : مرممة براتنج الكومبوزت المفعل صوتيا(SonicFill™2). المجموعة ب: مرممة براتنج الكومبوزت ( Beautifil Bulk Fill). المجموعة ج : مرممة براتنج الكومبوزت (Filtek™ Bulk Fill). المجموعة د: مرممة براتنج الكومبوزت (Univeral Tetric Evoceram®). تمت استعادة المجموعة A و B و C بتقنية بتقنية الطبقة الواحدة، بينما تمت استعادة المجموعة D بطريقة الطبقات المتعددة المائلة. تم قياس المسافة بين الاحداب باستخدام المجهر الرقمي قبل وبعد الانتهاء من الإجراءات الترميمية ب15 دقيقة، بعد أسبوع واحد وبعد أربعة أسابيع من فترات الحضانة في ماء مقطر منزوع الأيونات. وتم تسجيل انحراف الاحداب بقياس الاختلافات بين القراءات وتحليل البيانات إحصائيا باستخدام اختبار تحليل التباين ANOVA واختبار الفرق المعنوي الاصغر. وأظهرت نتائج اختبار أنوفا وجود فروقات ذات دلالة إحصائية عالية بين جميع المجموعات بعد 15 دقيقة من اكمال الحشوة وخلال فترات الحضانة المختلفة بسبب تخزين المياه (p<0.01) .كما أظهرت نتائج المقارنات المتعددة أن المجموعتين (أ) و (ج) كانت أقل انحرافًا من المجموعات الأخرى ولكن لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية (P> 0.05) بينهما ، بينما أظهرت المجموعة (د) المرممة بطريقة الطبقات المتعدة اختلافًا كبيرًا (P <0.01) في انحراف الاحداب عن المجموعات الأخرى بعد 15 دقيقة من الترميم. ويمكن أن يعزى ذلك إلى مركبات الراتنج ذو الطبقة الواحدة تنتج إجهاد انكماش للبلمرة أقل مقارنةً بالمركب التقليدي أو بسبب تقنية وضع المادة. بعد فترة حضانة لمدة اسبوع و 4 أسابيع ، انخفض انحراف الاحداب في جميع المجموعات بشكل تدريجي وتم تعويضه عن طريق التوسع الاسترطابي في غضون أربعة أسابيع. ومن النتأئج اعلاه ، فان استخدام راتنج الكومبزت ذو الطبقة الواحدة ادى الى تقليل قيمة انحراف الاحداب مقارنة بمركبات راتنج الكومبوزت المرممة بتقنية الطبقات المائلة، ومن ناحية أخرى، تم تعويض هذا الانحراف عن طريق التوسع الاسترطابي في الترميمات خلال فترة حضانة لمدة 4 أسابيع. لذلك ، قد تقوم توصيتنا باختيار مركّبات راتنج الكومبزت ذو الطبقة الواحدة لتقليل تأثيرات انكماش البلمرة غير المرغوب فيها مع تبسيط تقنية التعبئة.