Benner
مها صلاح النفاخ ( مدرس مساعد )
كلية التمريض - تمريض عام
[email protected]
07830880966
 
 
 
اثر العنف في مكان العمل ضد الممرضات في مستشفيات النجف التعليمي
العنف في مكان العمل بشكل عام أو العنف ضد العاملين في مجال الرعاية الصحية بشكل خاص هو مشكلة رئيسية تؤثر على صحة وانتاجية العاملين في قطاع الرعاية الصحية. وقد تم إجراء دراسة وصفية- تحليلية مستعرضة للتعرف على انواع ومصادر وتأثيرات العنف في مكان العمل ضد الممرضات الإناث. وتم اخذ عينة قصدية من (280) ممرضة من مدينة الصدر الطبية ومستشفى الزهراء التعليمي في مدينة النجف الاشرف. جمعت البيانات عن طريق المقابلة باستخدام استمارة الاستبيان. تم تحديد صدق استمارة الاستبيان من خلال مجموعة مكونة من (15) خبير, حدد ثبات الاستمارة من خلال الدراسة المصغرة ثم تم وصف وتحليل البيانات باستخدام الإجراءات الإحصائية الوصفية والاستنتاجية. وكشفت نتائج الدراسة ان النسبة الاكبر من الممرضات تتراوح أعمارهن بين (21-30) سنة (72.1٪)، وان ما يقرب من نصف العينة ( 47.5 %) كانت من خريجي اعدادية التمريض، وكذلك فأن اكثر من نصف العينة (55.4٪) هي غير متزوجة، و فيما يتعلق بسنوات الخبرة أشارت نتائج الدراسة (44.3٪) من العينة كانت فترة خدمتها أقل من سنة. وبينت الدراسة أن نسبة (10 %) من الممرضات تعرضن للعنف النفسي في مكان العمل. وكذلك اظهرت نتائج الدراسة أن نسبة (0.7 %) من الممرضات تعرضن للعنف الجسدي والجنسي في أماكن العمل. كما اظهرت الدراسة أن هناك علاقة ذات دلالة احصائية قوية بين التعرض لأنواع العنف النفسي والجسدي والجنسي في مكان العمل. استنتجت الدراسة الى ان هنالك نسبة ليست بالقليلة من العينة تعرضت للعنف بشدة ولعدة مرات وفي اماكن عمل متعددة داخل المستشفيات والمراكز التخصصية. وان هنالك علاقة قوية بين التعرض لكل نوع من انواع العنف مع الانواع الاخرى. وتوصي الدراسة بتطوير المناهج الدراسية لطلاب التمريض بخصوص أساليب التواصل من أجل الحد من التعرض للعنف في مكان العمل، وتنظيم دورات للممرضين والممرضات لتحديد واجباتهم وحقوقهم، وكذلك تطوير مهارات الممرضات على كيفية التعامل مع حوادث العنف والحالات الحرجة, وتشريع وتفعيل القوانين التي تعزز حماية العاملين الصحيين وخاصة الإناث من جميع مصادر العنف.